الإقتصاد

الأمينة العامة لمنظمة “إيكاو”: قطاع الطيران في قطر قادر على تأمين الخدمات الجوية لمونديال 2022

الخميس ٠٥ يناير ٢٠١٧ -
qna_Qatar_Sky_04012017
-

صرحت الدكتورة فانغ ليو الأمينة العامة لمنظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو) بأن قطاع الطيران في دولة قطر يستطيع تأمين الخدمات الجوية اللازمة لفعاليات كأس العام 2022 التي سترتفع إلى مستوى توقعات دول العالم.
وأشارت الدكتورة ليو في حوار مع مجلة “سماء قطر” الصادرة عن الهيئة العامة للطيران المدني إلى أن قطاع الطيران القطري سيواجه  تحد كبير في السنوات المقبلة، ليثبت جهوزيته في خدمة وإنجاح استضافة الدولة لفعاليات كأس العالم 2022.
وأضافت “أنا على ثقة بقدرة هذا القطاع على تأمين الخدمات الجوية اللازمة لهذه الفعالية الكبرى التي سترتقي إلى مستوى توقعات الجميع داخلياً وخارجياً”.
 أوضحت أن صناعة الطيران تساهم  في تطور اقتصاديات الدول وتقود عمليات التنمية الاقتصادية لأي بلد من البلدان. قائلة إن عدد الرحلات الجوية حالياً يبلغ 100 ألف رحلة يومية، وتوقعت أن يتضاعف هذا العدد في العام 2030 ليصل الى 200 ألف رحلة عالمياً.
وقالت الأمينة العامة لمنظمة “إيكاو” إلى أن قطاع الطيران ساهم بحوالي 3.5 بالمائة من الناتج الإجمالي العالمي عام 2014 وتوقعت أن ترتفع هذه النسبة إلى 5.8 في العام 2030.
وقالت الدكتورة ليو :”إن هذا الواقع يضع الحكومات حول العالم أمام العديد من التحديات من أجل تأمين القدرة الاستيعابية اللازمة لخدمة هذا النمو المتزايد في حجم الطيران العالمي، على مستوى البنية التحتية والقوى العاملة، الى جانب ضمان أعلى مستويات الأمن والسلامة في العمليات الجوية ومراعاة الجانب البيئي من خلال العمل على تقليل الانبعاثات الناتجة عن قطاع الطيران لتحقيق التنمية المستدامة بالتوازي مع النمو الذي يشهده هذا القطاع.”

أخبار مشابهة