محلية

الفريق الوطني يناقش جهود إعداد الاستراتيجية الوطنية لتعزيز النزاهة والشفافية

الإثنين ٢٧ مارس ٢٠١٧ -
QNA_Saad_Almahmoud_13122015
-

واصل الفريق الوطني المعني بتنفيذ اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، اجتماعاته برئاسة سعادة السيد سعد بن إبراهيم آل محمود رئيس هيئة الرقابة الإدارية والشفافية، لمناقشة ما تم إنجازه في سبيل إعداد الاستراتيجية الوطنية لتعزيز النزاهة والشفافية.
وأوضحت هيئة الرقابة الإدارية والشفافية في بيان صحفي أنها عرضت خلال اجتماع الفريق الوطني خلاصة العمل الذي تم لبلورة مقترحات محاور الاستراتيجية الوطنية لتعزيز النزاهة والشفافية، وأولويات العمل المقترحة للاستراتيجية، بما يعزز من تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030، والاستراتيجيات التنموية لدولة قطر، وتنفيذ دولة قطر للاتفاقية والمعايير الدولية ذات الصّلة.
وأشار البيان إلى أن الهيئة تعاونت في هذا الصدد مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة بهدف الاستفادة من خبرته الكبيرة في هذا المجال.
ومن المقرر أن يعقد الفريق الوطني، والفرق الفرعية المنبثقة عنه، عددا من الاجتماعات في الفترة المقبلة بهدف بلورة محاور الاستراتيجية الوطنية لتعزيز النزاهة والشفافية بشكلها النهائي، والخطة التنفيذية لها، وصولا إلى الوثيقة النهائية للاستراتيجية تمهيدا لاعتمادها من السلطات العليا في الدولة.
وأكدت الهيئة حرصها على التنسيق مع وزارة التخطيط التنموي والإحصاء، خلال إعداد الاستراتيجية، بهدف ضمان التناغم والانسجام مع الخطط التنموية للدولة والإسهام في تحقيق رؤية قطر 2030.
وذكر البيان أن الهيئة عرضت على الفريق الوطني ما تم إنجازه في إطار قيام دولة قطر باستعراض تنفيذ جمهورية موزمبيق لاتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، وما تم من اجتماعات للخبراء الحكوميين لدولة قطر لمراجعة الاستعراض المكتبي لموزمبيق، والذي تم إرساله إلى مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة في التاريخ المحدد لذلك.
كما أشارت الهيئة خلال الاجتماع إلى جهود تدريب الخبراء الحكوميين لدولة قطر وكذلك دول الخليج من خلال برنامج تدريبي إقليمي قامت به الهيئة بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، وهو التدريب الذي أشادت به الأمم المتحدة والدول المشاركة.
قنا

أخبار مشابهة