رياضة

دوري نجوم قطر : لخويا في اختبار صعب أمام الغرافة من أجل الاحتفاظ بالصدارة

الأحد ٠٨ يناير ٢٠١٧ -
QNA_qsl-0310802015
-

تنطلق اليوم مباريات الأسبوع الخامس عشر لدوري نجوم قطر لكرة القدم بإقامة ثلاث مباريات، حيث يلتقي معيذر والشيحانية في استاد ثاني بن جاسم، فيما يتواجه الخريطيات والوكرة في ملعب الخور، وفي نفس التوقيت يلعب ام صلال والريان في استاد سحيم بن حمد بنادي قطر.
وتعتبر المباريات الثلاث مهمة جداً للفرق الستة، حيث الهدف لبعض الفرق الهرب من القاع، فيما يسعى الريان وام صلال إلى الاقتراب من المربع الذهبي.
وتختتم بقية مباريات الاسبوع الخامس عشر من الدور با باقامة 4 مباريات فيلعب السيلية مع الخور على ملعب حمد بن خليفة، وفي مواجهة قوية يواجه لخويا المتصدر فريق الغرافة على معلب عبد الله بن خليفة، ويستضيف الاهلي فريق السد على ملعب حمد بن خليفة ، فيما سيكون مسك الختام بقمة الجيش والعربي على ملعب عبد الله بن خليفة.
وستتجه الانظار إلى المواجهة المرتقبة بين لخويا المتصدر والغرافة، وسيكون اللقاء اختبارا صعبا للخويا الذي يتصدر الترتيب العام برصيد 36 نقطة وبفارق نقطتين عن السد الثاني الذي يلعب ضد الاهلي التاسع.
وما يزيد من صعوبة المهمة على لخويا، الباحث عن فوزه الثامن على التوالي، أنه يفتقد مهاجميه المغربي يوسف العربي الذي يتصدر ترتيب هدافي الدوري (9 أهداف)، والتونسي يوسف المساكني لالتحاقهما بمنتخبي بلادهما استعدادا لنهائيات كأس الامم الافريقية.
وتأتي المباراة في وقت يمر فيه الفريقين بحالة فنية جيدة خاصة بعد فوزهما في الأسبوع الرابع عشر، فقد واصل لخويا التغريد في الصدارة . أما الغرافة فحقق فوزاً هاماً على الأهلي بهدفين دون رد وحصل على ثلاث نقاط ثمينة، ووصل رصيده إلى 26 نقطة في المركز الرابع.
وستكون المواجهة بين متصدر الترتيب وصاحب المركز الرابع وهو مايشير إلى أنها ستكون مباراة كبيرة من كلا الفريقين، حيث أن لخويا يسعى لاستمرار فارق النقطتين على الأقل مع السد(الثاني)، في حين يتطلع الغرافة للبقاء في المركز الرابع على الأقل والذي يفصله عن الريان صاحب المركز الخامس بنقطة واحدة فقط، فالغرافة لديه 26 نقطة والريان(حامل اللقب) يمتلك 25 نقطة.
وتحظى مباريات الفريقين دائماً في دوري نجوم قطر بالكثير من الإثارة والتشويق، ولن تقل الندية والقوة بين اللاعبين داخل المستطيل الأخضر عنها بين كلا المدربين الجزائري جمال بلماضي مدرب لخويا والبرتغالي كايشنيا مدرب الغرافة، فكل مدرب سيُعد لاعبيه بالصورة المثالية للمواجهة المرتقبة.
وفي الوقت الذي سيواصل ثنائي فريق لخويا يوسف المساكني ويوسف العربي غيابهما لتواجدهما مع منتخبي بلادهما في كأس أمم أفريقيا القادمة بالجابون، سيعود الإسباني تشيكو فلوريس الذي غاب في المباراة الماضية لحصوله على الإنذار الرابع في لقاء الفريق أمام الشحانية بالأسبوع الثالث عشر.
في المقابل، سيستعيد الغرافة لجهود الثنائي فلاديمير فايس وكريستيان نيميث في مباراة لخويا، بعد غيابهما عن اللقاء الأخير لحصولهما على الإنذار الرابع في مباراة الفريق أمام الخريطيات بالأسبوع الثالث عشر.
ويضم كلا الفريقين نجوماً على مستوى عالٍ في كافة الخطوط والمراكز من أمثال: نام تي هي وإسماعيل محمد والمعز علي وفلوريس وغيرهم من لاعبي لخويا، وفلاديمير فايس ونيميث ومحمد رزاق ورشيد سومايلا وغيرهم من لاعبي الغرافة.
الخسارة ستشكل ضربة شبه قاضية
وفي مباراة أخرى ، يلعب معيذر والشيحانية في مواجهة تمثل قمة بين الفريقين العائدين لدوري نجوم قطر في الموسم الجاري، وكلاهما دعم صفوفه بلاعبين محترفين في الأيام الأخيرة.
ويسعى معيذر الذي يتواجد في آخر الترتيب برصيد 9 نقاط ، إلى استعادة التوازن مرة أخرى بعدما واصل الخسائر في الأسابيع الأخيرة ومن بينها الهزيمة أمام لخويا في الأسبوع الرابع عشر بثلاثة أهداف مقابل هدف.
والأمر ذاته ينطبق على الشيحانية صاحب المركز الثاني عشر برصيد 12 نقطة وهو يعاني أيضاً من تراجع في النتائج والهزائم والتي كان آخرها في الأسبوع الماضي أمام الريان بهدف دون رد.
أما مباراة الخريطيات والوكرة فهي لا تختلف عن الاولى من حيث حظوظ الفريقين وما يعيشانه من وضع حرج جداً، حيث إن الوكرة بالمركز ما قبل الاخير برصيد 11 نقطة والخريطيات بالمركز الحادي عشر برصيد 12 نقطة وبفارق نقطة واحدة عن الوكرة الذي كان قد تعادل أمام الجيش بدون أهداف في الجولة الماضية، فيما خسر الخريطيات من السد بهدف دون رد.
ولا يمكن توقع الفريق الذي سيتمكن من الحسم في النهاية، ومن المنتظر أن يكون الصراع قوياً ومثيراً طوال الـ 90 دقيقة بين لاعبي الفريقين.
أما مواجهة ام صلال والريان ستكون مثيرة وهما اللذان يقفان بالمركزين السادس والخامس على التوالي، حيث للريان 25 نقطة بالمركز الخامس، وكان قد خرج بفوز صعب على الشيحانية بهدف وحيد الأسبوع الماضي، أما ام صلال فقد خطف الخور بهدفين مقابل هدف ورفع رصيده إلى 19 نقطة في المركز السادس.
والمباراة ستحفل بالجوانب التكتيكية من قبل المدربين لاودروب مدرب الريان ومحمود جابر مدرب ام صلال، فكل منهما سيدفع بأوراقه الرابحة من أجل النقاط الثلاث الهامة لكلا الفريقين.
كما تبرز مواجهة الجيش الثالث (30 نقطة) والعربي السابع (16 نقطة)، لاسيما ان الفريقين اهدرا الكثير من النقاط في المراحل الاخيرة.
ولم يحقق الجيش سوى فوز في المراحل الخمس الاخيرة ما تسبب بتنازله عن الصدارة، في حين أن العربي خسر مرتين في المراحل الثلاث الاخيرة وهو سيخوض لقاء الاثنين بصفوف مكتملة مع عودة المهاجم النيجيري ايمواه ايزكيل والمدافع السنغالي مصطفي سال وقائد الفريق لاعب الوسط بوعلام خوخي.
من جهته، يتربص السد لاي هفوة من لخويا لكي يزيحه عن الصدارة لكن عليه أولا تخطي عقبة الاهلي التاسع، على غرار ما فعل في المرحلة الماضية أمام الخريطيات (1-صفر) رغم افتقاده للجزائري بغداد بونجاح، هداف الفريق وثاني هدافي الدوري، وحسن الهيدوس وخلفان ابراهيم وعلي اسد.
وسيكون الخطأ ممنوعا على الريان عندما يواجه اليوم أم صلال، لان الخسارة ستشكل ضربة شبه قاضية لآماله في الاحتفاظ باللقب كونه يتخلف حاليا بفارق 11 نقطة عن لخويا المتصدر.
قنا

أخبار مشابهة