نشاطات

صاحبة السمو الشيخة موزا تشارك في فعاليات اليوم الرياضي بالمدينة التعليمية

الأربعاء ١٠ فبراير ٢٠١٦ -
QNA_Sheikha_09022016-(2)
-

شاركت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع في فعاليات مؤسسة قطر بمناسبة اليوم الرياضي للدولة والتي أقيمت بالمدينة التعليمية.
كما شارك في الفعاليات سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني نائب رئيس مجلس إدارة المؤسسة، وسعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الاولمبية، وسعادة الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني.
وقد نظمت المؤسسة نحو 60 فعالية رياضية وترفيهية شيقة، لتشجيع أفراد المجتمع على ممارسة الأنشطة البدنية وتبني أساليب حياة صحية.
واشتملت تلك الفعاليات، التي أقيمت تحت عنوان “أطلق قدراتك الرياضية”، على باقة من المنافسات والدورات الرياضية في حديقة الأكسجين الجديدة ومركز طلاب جامعة حمد بن خليفة.
وكانت المسيرة الرياضية التي نظمها مركز السدرة للطب والبحوث إحدى أبرز هذه الفعاليات حيث امتدت لمسافة ثلاثة كيلومترات، وشاركت فيها صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، وأصحاب السعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني والشيخ جوعان بن حمد آل ثاني والشيخ خليفة بن حمد آل ثاني وجموع غفيرة من المشاركين الذين استكشفوا من خلالها المعالم العمرانية المميزة للمدينة التعليمية، وشهدت الفعاليات بشكل عام، مشاركة مكثفة من كافة أفراد المجتمع، حيث بلغ عدد المشاركين أكثر من عشرة آلاف شخص.

وفي معرض تعليقه على هذه المناسبة، صرح المهندس سعد المهندي، رئيس مؤسسة قطر بقوله: “تحرص مؤسسة قطر على المشاركة في اليوم الرياضي للدولة لتشجيع موظفيها على ممارسة الرياضة وتعريفهم بأنماط الحياة الصحية والغذاء الصحي، كما أننا نسعى لتحويل ممارسة الرياضة إلى عادة يومية لدى كافة أفراد المجتمع، ونركز حاليا على الجانب التثقيفي لتوعية المجتمع بأهمية ممارسة الرياضة طوال العام”.
من جانبه، قال السيد فهد القحطاني، المدير التنفيذي للمجموعة بمؤسسة قطر: “لا شك أن اليوم الرياضي للدولة يحمل معاني كبيرة تتجاوز مجرد أداء تمارين اللياقة البدنية أو المشاركة في منافسات رياضية، حيث تهدف هذه المناسبة إلى تعزيز ثقافة ممارسة الرياضة وتعريف أفراد المجتمع بأهمية عيش أنماط حياة صحية لأن المجتمعات المتقدمة لا تبنى إلا بسواعد أبنائها الأصحاء القادرين على خدمة مجتمعاتهم بنشاط وحيوية، ومن المعروف أن الرياضة تساعد في زيادة إنتاجية الموظفين وجودتها لأن العقل السليم في الجسم السليم”.
بدوره، صرح المهندس جاسم تلفت، المدير التنفيذي للمجموعة في الإدارة العامة للمشاريع الرئيسية والإدارة العامة للمرافق بمؤسسة قطر، بقوله: “من المعروف أن دولة قطر أول دولة في العالم تقيم يوما رياضيا يتيح لسكانها إمكانية ممارسة الرياضة في أماكن عملهم، وهذا شيء نفخر به ويقدم رسالة واضحة مفادها أن القيادة الحكيمة للدولة تضع صحة المواطن القطري في طليعة اهتماماتها”، مشيرا إلى أن “مؤسسة قطر تشجع منتسبيها على تبني أنماط صحية لأن الحفاظ على صحة أفراد المجتمع هو الأساس لبناء وطن قادر على مواجهة التحديات، هديا بركيزة التنمية البشرية في رؤية قطر الوطنية 2030”.
يذكر أن الفعاليات بدأت بتنظيم بعض الأنشطة الرياضية والترفيهية لموظفي مؤسسة قطر ومنتسبيها في حديقة الأكسجين الجديدة بالمدينة التعليمية في أجواء مفعمة بالحيوية والمرح، وشهدت الحديقة إقامة فعاليات رياضية أخرى استهدفت جميع الفئات العمرية، كما أقيمت منافسات مثيرة في مركز الطلاب بالجامعة، في رياضات كرة القدم، وكرة السلة، والكريكيت، والبولينج، وتنس الطاولة، والدراجات الهوائية، وكرة الطائرة الشاطئية، والألعاب التقليدية، وحصص اللياقة البدنية، وغيرها.
وكان للأطفال حصة كبيرة في هذه الأنشطة، حيث استمتعوا بألعاب القلاع المطاطية وشد الحبال ومحاكاة الجولف والدراجات الهوائية الثابتة لإنتاج العصائر، فضلا عن مجموعة من الألعاب الشعبية التراثية.
ويسعى اليوم الرياضي للدولة، الذي أطلق عام 2012، إلى الحث على تبني أسلوب حياة صحي، عملا بركيزة التنمية البشرية الواردة برؤية قطر الوطنية 2030، وتعكس هذه الرؤية أيضا رسالة مؤسسة قطر، التي تطمح لتنشئة أجيال مثقفة، وتتمتع بصحة عقلية وبدنية عالية.
الدوحة في 09 فبراير /قنا/

أخبار مشابهة