نشاطات

طلاب بجامعة قطر يحصدون جائزة الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي

الجمعة ٢٤ مارس ٢٠١٧ -
QNA_UNIVERSITY_RESEARCH_FUND_COMPETITION_22032017
-

فاز فريق من جامعة قطر بالمركز الأول في النسخة التاسعة من مسابقة برنامج خبرة الأبحاث للطلبة الجامعيين، التابع للصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، والتي أقيمت مؤخراً بمقر الصندوق.
وقد تأهل إلى التصفيات النهائية 13 مشروعاً تمثل 25 في المئة من أفضل المشاريع التي أنجزت خلال عام 2016، في إطار البرنامج. واختيرت أفضل أربعة مشاريع لبلوغ مرحلة العروض الشفوية التي قدمها كل فريق أمام لجنة التحكيم، حيث غطت تلك المشاريع مجالات متنوعة، مثل الطب الحيوي، والصحة، والهندسة، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بينما قدمت الفرق التسع المتبقية مشاريعها في شكل ملصقات جرى عرضها وتقييمها في نفس اليوم.
وأعربت السيدة نور المريخي، مديرة البرامج في الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، عن اعتزازها بالفرق المتنافسة قائلة:” تُعد المشاريع الفائزة استثنائية، نظراً لأنها عكست مستويات فاقت التوقعات، وأبرزت المواهب البحثية لدى الشباب في دولة قطر”.
وحصل على المركز الأول في المسابقة مشروع في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بعنوان “نظام رصد متطور وفعال للأغراض الطبية وتطبيقات الحاسوب الدماغي”، حيث تناول المشروع سبل تطوير نظام صحي قابل لرصد حالة المريض عن بعد بفعالية.
وعبّرت الخزامى الحرمي، التي قدّمت العرض نيابة عن الفريق الفائز، عن سعادتها الغامرة بنتائج المسابقة قائلة :”بالنيابة عن الفريق بأكمله، أود أن أتوجه بجزيل الشكر إلى مرشدينا في جامعة قطر، الدكتور عمر محمد، والدكتور طارق الفولي، وجميع المعنيين في الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، على دعمهم لنا”.
وتابعت:” على المستوى الشخصي، منحتني خبرة الممارسة العملية لمحة عن العالم الحقيقي للبحث العلمي، وقدراً من الاستقلالية، وفرصة إثبات قدراتي على تحقيق الإنجازات التي تتعدى حدود التحصيل الدراسي النظري”.
وحصل مشروع بعنوان “دور الأديبونكتين في اعتلال الشبكية السكري” على المركز الثاني، حيث توصل أعضاء الفريق إلى أن الأديبونيكتين، وهو بروتين يشارك في تنظيم الجلوكوز والدهون، يمكن أن يقاوم بشكل كبير آثار ارتفاع معدل السكر في الدم، بينما حاز مشروع بعنوان “إشراك القطريين الجامعيين في تحويل ثاني أكسيد الكربون إلى وقود شمسي” المركز الثالث.
أما الفريق الرابع من المتأهلين إلى التصفيات النهائية، فقد بحث عن كيفية مساعدة قطر في إيجاد موارد مائية مناسبة من خلال مشروع بعنوان “تحسين جودة المياه المنتجة باستخدام الكربون المنشط والنباتات وذلك لاستخدامها في الري”.
وعلَّق الدكتور منير حمدي، عميد كلية العلوم والهندسة والتكنولوجيا بجامعة حمد بن خليفة ورئيس لجنة التحكيم، على العروض المقدمة، بقوله :” أنا مندهش للغاية من جودة المشاريع المقدمة، وأهمية المشكلات التي تناولتها وقامت بمعالجتها وحلها، حيث تتحدث نتائج المسابقة عن نفسها، وتوضح أهمية وفوائد برنامج خبرة الأبحاث للطلبة الجامعيين، وانعكاساتها على مشاريع الطلبة وعروضهم، وحتى طريقة معالجتهم لأسئلة لجنة التحكيم”.
ومن جهته، قال الدكتور الحسين كيرباش، رئيس قسم الاستراتيجيات والابتكارات في قطاع البحوث والتطوير بمؤسسة قطر:” لقد أعجبت حقاً بنتائج البحوث، إذ تميزت المشاريع والعروض بجودة عالية جداً إذا ما نظرنا بعين الاعتبار إلى أن جميع الفرق تتكون من طلاب في المرحلة الجامعية الأولى”، وأضاف:” عموماً، تُعد هذه المسابقة إضافة موفقة لجهود مؤسسة قطر في بناء القدرات”.
وتجدر الإشارة إلى أن برنامج خبرة الأبحاث للطلبة الجامعيين، الذي انطلق في عام 2006، يُعد من أقدم برامج الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، وشهد مشاركة أكثر من 3200 طالب حتى تاريخه، حيث حصل الطلاب على فرصة التدريب العملي تحت إشراف عضو أو أكثر من أعضاء هيئة التدريس الجامعيين والمرشدين.
قنا

أخبار مشابهة