رياضة

قطر ترفع شعار الفوز على إيران في تصفيات مونديال 2018

الجمعة ٢٤ مارس ٢٠١٧ -
QNA_National_Team_220320177
-

يرفع المنتخب القطري شعار الفوز أمام ضيفه إيران في المباراة التي تجمع الفريقين اليوم بالعاصمة الدوحة على استاد جاسم بن حمد بنادي السد، في إطار مباريات الجولة السادسة من منافسات المجموعة الأولى ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2018 في روسيا.
وتسعى قطر في المباراة إلى تحقيق الفوز، وتعويض خسارة الذهاب (صفر-2) في الأول من سبتمبر الماضي، والتي تعرضت لها بعد أخطاء فادحة للحارس كلود أمين في الوقت بدل الضائع (90+4 و90+6)، وذلك خلال المباراة التي أقيمت بينهما في العاصمة طهران ضمن مباريات الجولة الأولى من التصفيات.
ويحتاج العنابي إلى الفوز في المباراة من أجل حصد النقاط الثلاث وتعديل موقفه في ترتيب المجموعة والحفاظ على حظوظه قائمة في التأهل إلى نهائيات كأس العالم.
وتدخل قطر المباراة وهي تحتل المركز الخامس في المجموعة برصيد 4 نقاط من خمس مباريات، فيما تعتلي إيران الصدارة برصيد 11 نقطة أمام كوريا الجنوبية (10) وأوزبكستان (9)، فيما تحتل سوريا المركز الرابع (5 نقاط)، وأخيرا الصين (نقطتان).
ويتأهل أول وثاني كلتا المجموعتين إلى نهائيات مونديال روسيا مباشرة، بينما يلعب صاحبي المركز الثالث ملحقا من ذهاب وإياب مع ثالث المجموعة الثانية في التصفيات الآسيوية، على أن يواجه الفائز فيه رابع منطقة الكونكاكاف في ملحق آخر.
وتعد المباراة بمثابة الفرصة الأخيرة لقطر في التصفيات للاحتفاظ بحظوظها في التأهل، فإما الفوز والحصول على النقاط الثلاث، وإما فقدان الآمال والحظوظ بالتأهل بنسبة كبيرة، وحتى التعادل لن يكون مفيدا لقطر خاصة أنها ستخوض مواجهة أكثر صعوبة أمام منتخب أوزبكستان في 28 مارس الجاري في طشقند.
ورغم صعوبة المهمة، يبدو أن المنتخب القطري قادر على تحقيق الفوز بعد أن ظهر بمستويات جيدة منذ بداية المشوار رغم معاناته من الأخطاء الفردية لبعض لاعبيه والتي حرمته من العودة بنقطة من طهران، ومن المحافظة على تقدمه على كوريا الجنوبية في عقر دارها (2-1)، وتلقيه هدفا قاتلا في نهاية المباراة مع ضيفه الأوزبكستاني.
ويخوض العنابي وهو يعاني من نقص في الصفوف، حيث يغيب الظهير الأيسر عبدالكريم حسن وقلب الدفاع أحمد ياسر ورأس الحربة مشعل عبدالله وخالد مفتاح عن التشكيلة بداعي الإيقاف بقرار من الاتحاد الدولي (فيفا).
ويعلق عشاق العنابي آمالا كبيرة على رباعي الهجوم رودريجو تاباتا وحسن الهيدوس وعلي أسد وسيباستيان سوريا، لاختراق دفاع إيران الذي لم يدخل مرماه سوى هدفين طوال مباريات الدور الأول من التصفيات.

ويخوض المنتخب القطري مباراتين على أرضه من المباريات الأربع المتبقية له في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2018 في روسيا، حيث يخرج في الجولة السابعة لملاقاة أوزبكستان يوم 28 مارس الجاري والجولة التاسعة لملاقاة سوريا يوم 31 أغسطس المقبل، فيما يستضيف كوريا الجنوبية في الجولة الثامنة يوم 13 يونيو المقبل، والصين في الجولة العاشرة والأخيرة يوم 5 سبتمبر، الأمر الذي يعطيه أفضلية نسبية لتحقيق طموحه في حسم إحدى بطاقتي التأهل أو المركز الثالث لخوض منافسات الملحق على الأقل.
وسيفتح فوز العنابي على إيران  الطريق أمامه لمواصلة التقدم إلى مراكز الصدارة في المجموعة، حيث إن الفوز في مباراتي كوريا الجنوبية والصين في الدوحة من التصفيات وعدم الخسارة في مباراتي أوزبكستان وسوريا خارج الأرض، سيضعه ضمن الفرق المرشحة للتأهل عن المجموعة في ظل صدام فرق الصدارة في بقية الجولات.
وطالب الأورجواياني خورخي فوساتي لاعبيه بالتعامل الجدي  على اعتبار أن كرة القدم ليس لها معايير، وأن أول خطوات النجاح هي احترام الخصم واللعب بجدية حتى آخر دقيقة في المباراة.
واستعدت قطر جيدا للقاء إيران عبر معسكر مغلق في الدوحة، وهو ما أبدى فوساتي رضاه عنه في ظل تحقيق العديد من المكاسب أهمها الانسجام الكبير بين التشكيلة الجديدة للمنتخب في ظل الغيابات المتعددة التي تضرب الفريق بسبب الإصابات والإيقافات.
في المقابل، سيسعى المنتخب الايراني إلى تكرار فوزه على ضيفه القطري، والتمسك بصدارة المجموعة الرابعة، والمضي قدما نحو حجز إحدى بطاقتي التأهل المباشر إلى نهائيات مونديال روسيا 2018.
وتملك إيران خبرة جيدة في اللعب بقطر معتمدة على المدافعين المحترفين في الأندية القطرية مرتضي كنجي (السد) وبزمان منتظري (الاهلي).
وباستثناء، غياب اشكان دياجاه لاعب فولفسبورج الالماني للإصابة، سيخوض المنتخب الإيراني المباراة بصفوف مكتملة.
وفي نفس المجموعة يلتقي منتخب سوريا مع ضيفه الاوزبكستاني في المواجهة التي تقام في ماليزيا بسبب الأوضاع الأمنية في سوريا.
وتلتقي الصين مع كوريا الجنوبية في مباراة الفرصة الأخيرة للمنتخب الأول بقيادة مدربه الايطالي المحنك مارتشيلو ليبي بطل العالم مع بلاده عام 2006.
وتصب الكفة في مصلحة كوريا الجنوبية التي حققت الفوز على منافستها 22 مرة في 35 مباراة جمعت بينهما في مختلف المسابقات.
قنا

أخبار مشابهة