مدربو أندية دوري نجوم قطر يرفعون شعار الفوز في الجولة الـ 24

الجمعة ٣١ مارس ٢٠١٧ -
qna_ahli_30032017
-

يسعى مدربو أندية دوري نجوم قطر لتحقيق الانتصار في الجولة الرابعة والعشرين للدوري والتي تدور يومي السبت والأحد المقبلين بعد توقف استمر قرابة الشهر بسبب الاستحقاقات الودية والرسمية للمنتخب القطري الاول والمنتخب الاولمبي.
وتقام يوم السبت المقبل 4 مباريات في توقيت واحد ستكون مخصصة للفرق التي تنافس على البقاء بدوري نجوم قطر وعدم الهبوط إلى الدرجة الثانية، حيث يلتقي الاهلي مع الخريطيات باستاد حمد بن خليفة، والعربي مع الشيحانية باستاد حمد الكبير، والوكرة مع الخور باستاد سعود بن عبدالرحمن، ومعيذر مع السيلية باستاد ثاني بن جاسم.
وتختتم الجولة يوم الأحد المقبل بإقامة 3 لقاءات تجمع الغرافة مع أم صلال، ولخويا مع الجيش، والسد مع الريان.
وعقدت اليوم المؤتمرات الصحفية لمباريات الجولة الـ24، ففي المؤتمر الصحفي لمباراة الأهلي والخريطيات، قال يوسف ادم مدرب الاهلي إنه يتمنى أن تكون مباراة الخريطيات بداية جيدة مع استئناف دوري نجوم قطر وعودة الدوليين، مؤكدا ان المباراة تحمل طموحات متقاربة للفريقين وتكمن صعوبة اللقاء في انضباط الفريقين وهو ما سيجعلها متكافئة ايضا.
واضاف ادم أن فريقه يعرف الخريطيات جيدا وهو يملك لاعبين مميزين في الهجوم وسنحاول ايقاف خطورتهم، معتبرا ان المباراة ستكون مباراة الموسم للأهلي، وللخريطيات للهروب من مؤخرة الترتيب وضمان البقاء، وهي ايضا مباراة مصيرية، لتحسين الترتيب والهروب من المشاكل المتوقعة في الجولتين الاخيرتين.
في المقابل، اكد التونسي احمد العجلاني، مدرب الخريطيات، أن مباراة فريقه أمام الاهلي ستكون حاسمة ومصيرية خاصة انها تأتي بعد فترة من التوقف، موضحا ان المقابلة مهمة ولا تقبل القسمة، واعلن عن جاهزية فريقه للمباراة التي وصفها بالصعبة، وتمنى ان يحقق فريقه الفوز ويحصد النقاط الثلاث.
واضاف العجلاني: “حرصنا على استغلال فترة التوقف في منح راحة للاعبين من اجل إراحتهم من الارهاق، ولعبنا مباراة ودية امام فريق الشارقة الإماراتي استفدنا منها كثيرا، والمباريات الثلاث الاخيرة ليس بها فرصة للتعويض، وسنحاول ان نحقق الفوز في هذه المباريات.” واوضح العجلاني ان الاهلي فريق قوي ويضم لاعبين مميزين، وقال انه يتمنى أن يحصد فريقه النقاط الثلاث، مشيرا الى أهمية المقابلة من أجل ضمان البقاء من الناحية الحسابية، والفوز على الاهلي يجعلنا بعيدين تماما عن حسابات الهبوط.
وفي المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة العربي والشيحانية، اكد البرازيلي اوزفالدو، مدرب العربي، ان مباراة فريقه امام الشيحانية بالجولة الرابعة والعشرين بدوري نجم قطر ستكون مهمة للغاية ، وقال انه رغم الظروف التي تواجه الفريق الا انه حريص على تحقيق افضل النتائج، مشيرا الى أن لاعبي العربي على مستوى احترافي لتحقيق النتائج المطلوبة.
وقال اوزفالدو في المؤتمر الصحفي: “تركيزنا الاول والاخير هو الحصول على افضل النتائج ونحن نعمل على ذلك مع لاعبي الفريق، وهناك لاعبون جيدون بالفريق ومن بينهم يوسف احمد ، واعتقد ان العربي محظوظ بوجود هؤلاء اللاعبين بداخله، وكل مباراة في الجولات الاخيرة ستكون صعبة ونحن نعرف ما نحتاج اليه من خلال مبارياتنا الاخيرة بالدوري، كما أننا نعرف الفرق التي سنواجهها”.
في المقابل، أشار الكرواتي ايجور ستيماتش، مدرب الشيحانية، إلى أن فريقه استغل فترة التوقف في الاستعداد للمباريات الثلاث الاخيرة ببطولة الدوري، وقال إن فريقه يخوض مواجهات مصيرية من اجل البقاء ، معربا عن سعادته بتجاوب اللاعبين في التدريبات من اجل استئناف المباريات من جديد.
وأضاف مدرب الشيحانية أن فريقه يحتاج الى التركيز العالي والتوفيق حتى يحقق النتيجة الايجابية التي يتطلع اليها من خلال مواجهة العربي، مشيرا إلى أن منافسه الان في وسط جدول الترتيب لأنه لا يلعب من أجل المربع او الهبوط ، وسيركز على البطولات الاخرى، والعربي يضم لاعبين جيدين وهم يحتاجون الى المساحات لإظهار قدراتهم.
وأوضح أن هذه المباراة ستكون بالنسبة لفريقه الفرصة الاخيرة للبقاء، وطالب لاعبي فريقه بتقديم افضل ما لديهم ليحققوا الفوز، وشدد على ان كرة القدم لعبة جماعية تعتمد على الاداء الجماعي والروح العالية.
وفي المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة الوكرة والخور، أكد التونسي قيس اليعقوبي مدرب الوكرة ان فريقه مطالب بحصد النقاط التسع وانتظار تعثر منافسيه للوصول إلى المباراة الفاصلة من أجل البقاء بدوري نجوم قطر.
وقال في المؤتمر الصحفي الذي عقده قبل لقاء الخور في الأسبوع الرابع والعشرين:” رقميا تبدو مهمة الوكرة مستحيلة، والفريق منذ عدة مواسم يؤمن بقاءه بالجولة الاخيرة او قبل الاخيرة وقد اعتاد على هذا الامر، ولكن ليس في كل مرة تسير الأمور”.. مشيرا الى أن الأمل قائم للبقاء وعدم الهبوط، ومن منطلق الرياضة والاخلاق الرياضية والروح القتالية علينا التمسك بالأمل.
واعتبر اليعقوبي أن المباراة ستكتب تاريخا جديدا للوكرة، وقال:” هذه مباراة لاعبين وليست مباراة مدرب وعلى لاعبي الوكرة أن يكتبوا تاريخا جديدا لفريقهم”.
في المقابل، قال الفرنسي فرنانديز مدرب الخور إن الفريق استعد بشكل جيد وخاض مباراة ودية لكن المباريات الحقيقية هي التي تحدد مستوى كل فريق، واكد ان الفوز هدف مشترك للخور والوكرة لكن المباراة صعبة للغاية والتفاصيل والجزئيات البسيطة هي التي تحسم اللقاء.
وحول امتلاكه فرصتي الفوز والتعادل، قال مدرب الخور: “اي مباراة لا نخوضها سوى للفوز، والوكرة سيسعى للفوز وكذلك الخور ايضا سيلعب من اجل الفوز ومن أجل النقاط الثلاث”.
وفي المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة معيذر والسيلية، قال الفرنسي فيليب بيرول مدرب فريق معيذر إنه استغل فترة التوقف في اعداد وتجهيز الفريق، وخاض فريقه مباراتين وديتين وهو ما يمنحه روحا جديدة لخوض المباريات الثلاث الاخيرة بآمال وطموحات كبيرة وأولها أمام السيلية، مؤكدا أن وضع فريقه أفضل وأنه سيلعب من أجل تحقيق الفوز.
وعن حلم البقاء وهل مرتبط بانتصارات فريقه فقط أم ينتظر نتائج الاخرين، قال بيرول:” لا نشغل بالنا بهذا الامر وعلينا ان نفوز أولا وان نعمل على تحديد مصيرنا بأيدينا”، مشيرا إلى أن الدوري كان صعبا والفريق قدم مستوى افضل في القسم الثاني، واستحق معيذر الاحترام.
في المقابل، قال التونسي سامي الطرابلسي مدرب فريق السيلية، انه حاول استغلال فترة التوقف في تجهيز الفريق وتصحيح بعض الامور، وخاض فريقه مباريات ودية من اجل نهاية الدوري وكأس سمو الأمير المفدى.
وقال إن المواجهة مع معيذر صعبة لعدم وجود اي خيار أمامه سوى الفوز، ولذلك ان المهمة لن تكون سهلة وسنسعى لتحقيق النتيجة الايجابية من اجل تحسين الترتيب.
واضاف:” من الناحية الحسابية السيلية لم يضمن البقاء، ونحتاج 3 نقاط للبقاء ومن ثم تحسين ترتيب، واوضح ان معيذر ربما لا يعاني من ضغوط وهو ما قد يسبب لنا مشاكل
قتل